رجوع الى القسم

فرصة العمـر

0% مكتمل
0/0 Steps
  1. المقدمة
  2. القسم الأول: البداية

    الهدف المنشود
    2 المواضيع
  3. الكنز المفقود
    2 المواضيع
  4. رحلة النجاح والسعادة
    2 المواضيع
  5. القسم الثاني: الطريق
    البداية
    4 المواضيع
  6. النهاية
    4 المواضيع
  7. القسم الثالث: المهمة
    الأسئلة الخالدة
    3 المواضيع
  8. مهمة الإنسان
    3 المواضيع
  9. القسم الرابع: الزاد
    الحقيبة الأولى: العبادة
    2 المواضيع
  10. الحقيبة الثانية: العلم
    2 المواضيع
  11. الحقيبة الثالثة: العمل
    2 المواضيع
  12. الحقيبة الرابعة: الأسرة
    2 المواضيع
  13. الحقيبة الخامسة: المجتمع
    2 المواضيع
  14. القسم الخامس: المسافر
    خلق الإنسان
    3 المواضيع
  15. حقيقة الإنسان
    3 المواضيع
  16. بناء الإنسان
    3 المواضيع
  17. القسم السادس: مرحلة الاعداد
    القانون الأول للنجاح: العقل
    2 المواضيع
  18. القانون الثاني للنجاح: العلم
    2 المواضيع
  19. القسم السابع: مرحلة الانطلاق
    القانون الثالث للنجاح: النفس
    2 المواضيع
  20. القانون الرابع للنجاح: الإرادة
    2 المواضيع
  21. القسم الثامن: مرحلة التنفيذ
    القانون الخامس للنجاح: الجسد
    2 المواضيع
  22. القانون السادس للنجاح: القدرة
    2 المواضيع
  23. القانون السابع للنجاح: الخطة
    2 المواضيع
  24. القانون الثامن للنجاح: العمل
    2 المواضيع
  25. القانون التاسع للنجاح: المهارة
    2 المواضيع
  26. القانون العاشر للنجاح: المثابرة
    2 المواضيع
  27. القسم التاسع: النهاية
    خط الوصول
    2 المواضيع
  28. نتائج الرحلة
    2 المواضيع
  29. جوائز الرحلة
    2 المواضيع
  30. الخاتمة

الإختبارات

المادة 2, الموضوع 1
في تقدم

النجاح.. مطلب الجميع

تقدم المادة
0% مكتمل

خلق الله تعالى الخلق من أصل واحد، وجعلهم يختلفون في أشكالهم وأحوالهم، منهم الغني والفقير.. ومنهم الأبيض والأسود.. والبخيل والكريم، والشاكر واللئيم، منهم التقي العابد، والفاجر الفاسد، ومنهم الصالح الزاهد، والكافر الحاقد.. لكن هؤلاء جميعاً يتفقون في أنهم يسعون سعياً حثيثاً لتحصيل غاية واحدة .. هي النجاح.

فالتاجر الذي يمضي نهاره في التجارات، والطالب الذي يقضي السنين بين المدارس والجامعات، والموظف الذي يبحث عن أرفع المرتبات، والرجل الذي يتزوج امرأة حسناء، أو يبني منزلاً فاخراً، كل هؤلاء إنما يبحثون عن النجاح والسعادة، بل والشباب والفتيات الذين يستمعون الأغنيات، وينظرون إلى المحرمات، إنما يبحثون عن النجاح.

إن راحة القلب وطمأنينته، وسروره وزوال همومه وغمومه، هو المطلب لكل أحد، وبه تحصل الحياة الطيبة، ويتم السرور والابتهاج، ولذلك أسباب دينية، وأسباب طبيعية، وأسباب عملية، ولا يمكن اجتماعها كلها إلا للمؤمنين، وأما من سواهم فإنها وإن حصلت لهم من وجه فاتتهم من وجوه أخرى.

المؤمن والكافر، البر والفاجر، كل واحد منهم يريد النجاح، لو سألته: لم تعمل هذا؟ ولأي شيء تفعل ذاك؟ لقال: أريد النجاح!! سواء أقالها بحروفها أم بمعناها، بمدلولها أم بحقيقتها.

فكل إنسان على وجه البسيطة يسعى إذن إلى النجاح. قد يختلف الناس في مذاهبهم، يختلفون في أعراقهم، يختلفون في مشـاربهم، بل قد يختلفـون في مبـادئهم، وغـاياتهم، ومقاصدهم، إلا غاية واحدة ربما اتفقوا عليها جميعا، من أولهم إلى آخرهم، إنها: طلب النجاح والسعادة.