رجوع الى القسم

فرصة العمـر

0% مكتمل
0/0 خطوات
  1. المقدمة
  2. القسم الأول: البداية
    الهدف المنشود
    2 المواضيع
  3. الكنز المفقود
    2 المواضيع
  4. رحلة النجاح والسعادة
    2 المواضيع
  5. القسم الثاني: الطريق
    البداية
    4 المواضيع
  6. النهاية
    4 المواضيع
  7. القسم الثالث: المهمة
    الأسئلة الخالدة
    3 المواضيع
  8. مهمة الإنسان
    3 المواضيع
  9. القسم الرابع: الزاد
    الحقيبة الأولى: العبادة
    2 المواضيع
  10. الحقيبة الثانية: العلم
    2 المواضيع
  11. الحقيبة الثالثة: العمل
    2 المواضيع
  12. الحقيبة الرابعة: الأسرة
    2 المواضيع
  13. الحقيبة الخامسة: المجتمع
    2 المواضيع
  14. القسم الخامس: المسافر
    خلق الإنسان
    3 المواضيع
  15. حقيقة الإنسان
    3 المواضيع
  16. بناء الإنسان
    3 المواضيع
  17. القسم السادس: مرحلة الاعداد
    القانون الأول للنجاح: العقل
    2 المواضيع
  18. القانون الثاني للنجاح: العلم
    2 المواضيع
  19. القسم السابع: مرحلة الانطلاق
    القانون الثالث للنجاح: النفس
    2 المواضيع
  20. القانون الرابع للنجاح: الإرادة
    2 المواضيع
  21. القسم الثامن: مرحلة التنفيذ
    القانون الخامس للنجاح: الجسد
    2 المواضيع
  22. القانون السادس للنجاح: القدرة
    2 المواضيع
  23. القانون السابع للنجاح: الخطة
    2 المواضيع
  24. القانون الثامن للنجاح: العمل
    2 المواضيع
  25. القانون التاسع للنجاح: المهارة
    2 المواضيع
  26. القانون العاشر للنجاح: المثابرة
    2 المواضيع
  27. القسم التاسع: النهاية
    خط الوصول
    2 المواضيع
  28. نتائج الرحلة
    2 المواضيع
  29. جوائز الرحلة
    2 المواضيع
  30. الخاتمة

الإختبارات

المادة 12, الموضوع 2
في تقدم

الصحة

تقدم المادة
0% مكتمل

الصحة هي حالة مثالية من التمتع بالعافية، وهي مفهوم يصل لأبعد الحدود من مجرد الشفاء من المرض، و إنما يكون تحقيق الصحة السليمة الخالية من الأمراض ويتطلب الوصول إلى الصحة السليمة الموازنة بين الجوانب المختلفة للشخص.

  • وأول هذه الجوانب هو جانب الصحة الجسمية، وهي التي تتعلق بالجانب الجسماني، و لتحقيقها يجب عدم تناول كل ما يلحق ضررا بالجسم، كما حرم العادات التي من شانها أن تسبب في ضعفه و مرضه.
  • والجانب الثاني هو جانب الصحة العقلية، وهي ما تتعلق بالجانب العقلي و الفكري للإنسان، و يجب الحفاظ عليه و ذلك باجتناب كل ما يؤدي إلى إتلافه أو تعطيله كالخمر و كل المسكرات .
  • أما الجانب الثالث فهو جانب الصحة النفسية، وهي ما تتعلق بالجانب الروحي في الإنسان، عن طريق الإيمان بالله و تقواه و أداء العبادات المختلفة و التحلي بالأخلاق الفاضلة. فالمؤمن الصادق لا تعرف الأمراض النفسية طريقا إليه كالاكتئاب مثلا، لأنه لا يخاف من المرض و الفقر أو المصائب، لعلمه أن الرزاق هو الله و انه لن يصيبه إلا ما هو مقدر له .

الصحة النفسية والنجاح

تشكل الصحة النفسية ركيزة أساسية من ركائز النجاح، فالصحة النفسية تعني خلو النفس من كل الأمراض التي تبتلى بها، وعندما يتمتع المرء بصحة نفسية فإن ذلك يجعله قادرا على تحمل مسؤولياته في الحياة بكل جدارة. فعندما تتمتع بصحة نفسية ممتازة، فهذا يجعل معنوياتك مرتفعة جدا، والروح المعنوية العالية هي قاعدة أي نجاح. إن المصابين بالعقد النفسية غالبا ما يحالفهم الفشل لأنهم يعيشون في عالم من الخيال في دنيا الأحلام، وبالتالي سيدورون حول أنفسهم، والنتيجة سيبقون في الدائرة التي صنعوها لأنفسهم.

إن على من يفكر في النجاح، أن يفكر أولا في سلامة نفسه وفي التحصن ضد كل الأمراض النفسية، فالصحة النفسية هي بمثابة المحرك لكل كيان الإنسان ولا حركة بدون محرك.